The Official Website of Kareem Essayyad
Navigation  
  Home
  Kareem Essayyad
  Register
  Poetry
  SHORT STORIES
  NOVELS
  => مُقشَعِرّات
  => مقشعرات-تابع
  ESSAYS
  Critical Studies
  Philosophical Researches
  الترجمات
  Guestbook قاعة الضيافة
  Map / Satellite image
مقشعرات-تابع


27-محمد
الإسلام ديانة مرتفعة الحرارة، ولهذا يحب المسلمون الماء والثلج والبرد.
 
حين قررت الهجرة إلى أوروبا لم آخذ معي إلا حجرًا صغيرًا كان مدفونًا في الأرض المجاورة لمسجد السيدة، أخذته في حضني ومسحت عليه، وطويت حوله ملابسي، ثم رحلت.
 
كنت ثمرةً خضراء، لهذا زرعت الحجر فيّ وتركته يجفف عصارتي، يشرب من ضفاف ريقي، لأنني أريد أن أصوم.
 
علا الأخضر وجه الحجر في البداية، ثم شق قلب الحجر وعمّره بحديقة عظيمة صغيرة جدًا جدًا، فيها كشكُ موسيقى أسمع منه نبضاتٍ كالقلب، وفيها أصوات عيالٍ يتصايحون في لعب الكرة والعسكر والحرامي.
 
أحب قومي الحجر فأتوني بحجارتهم، وصارت فيها كلها حدائق كثيرة صغيرة جدًا جدًا.
 
أقنعتهم بدبلوماسية أن يأتوني بحجارة أصنامهم، فصارت لها كلها قلوب من شجر أخضر وزهور، وغادرتِ الكعبة.
 
أقنعتهم أن يدخلوني الكعبة، فصار كل حجر منها له قلب من حديقة فيه كشكُ موسيقى وعيالٌ يلعبون، لكن المسلمين لا يسمعون بسبب التكبير أبدًا الموسيقى وأصوات اللعب، برغم أنني نبّهتُ على أهمية ذلك أكثر من مرة. 
 
28-القرآن
أقرؤه أحيانًا لكنه يقرؤني في أكثر الأحيان.
 
أتعاشق معه كالأرابيسك.
 
أتنمنم لألعب حول حروفه وبينها، أتقرنص ليسيل عليّ كالعسل حول خلايا النحل الشمعية، أتقبب ليدوّي في داخلي جهوريًا، ستريو، ومضافٌ إليه تأثير الصدى.
 
يفرد يده على صفحتي، ثم يقبضها، لكنني أسيل دائمًا من بين أصابعه مع صوت خرير.
 
حين أسمعه كثيرًا تتحول أذناي إلى مقرنصتين مقعرتين من الغضروف، يسيل عليهما العسل.
 
أنا أخاف النَّحلةَ.
 
  
29-الجولة الأولى
كان يجيد اللعب بالبيادق خاصّةً، في حين كنت أحاول تمهيد الرقعة من أجل هجوم الوزير.
 
كان يعرف كل مداخل ومخارج الرقعة، كان يقتم لونه في الأسود حتى لا أراه، ثم يبيضّ تمامًا في الأبيض فلا أميزه، كان يرقّ تمامًا فلا ألاحظ منه انبعاجًا فوق السطح، كما كان يجيد المشي على الخطوط الفاصلة بين المربعات، ويملك القدرة على النفاذ إلى إطار الرقعة فلا أملك حصاره.
 
مع ذلك لم أستشعر منه الخصومة.
 
لا أفهم كيف، الأمر أكبر منّي.
 
كان مَلكُه يقطع مسافات خيالية رغم أنه لم يكسر قواعد اللعبة، ولم يكن أمامي سوى هذا كي لا يحاصرني، مددت يدي، وتغلغلتُ تحت الأبيض والأسود محاولاً تحريك القطع، لكنه لاحظني، فضرب على يدي كي أسحبها وقال:
-الغش له قواعد، وله ملوك ووزراء وعساكر، في الحكومات العسكرية يجب أن تكون أبيض أو أسود حتى تتماهى، لا تكن مركبًا منفصمًا متناقضًا مبتكِرًا فنانًا، لا تكن إنسانًا وإلا رأوك بمنتهى السهولة.
 
وفي النهاية وقفت وحدي وسط عساكره وكل هؤلاء الوزراء الذين لم أعرف من أين أتى بهم.
 
 
 
30-الجولة الثانية
كانت القواعد الكثيرة تسد طريقي ولا تترك لي مهربًا، كانت الرقعة تقشعرّ من تحتي، كانت تغتالني، اهتزتْ ثم انفتحت، وأنا أهوِي.
 
من قاع الهاوية رأيت بيادقه ينظرون في فضول إلى جسمي المحطَّم برءوسهم الصمّاء بدون عيون.
  
 
31-الجولة الأخيرة
تركني في قاع الهاوية، دفع حسابه وحسابي، أطفأ سيجاره، رأيته من الهاوية يتأهب للمغادرة ويقول:
-لأنك شاب وفتيّ فسوف تصعد
سوف يهزم شبابُك اليأسَ
سيهزم الوحدة
لأنك شابٌّ وفتيّ
فسوف تهزمني ذات يوم
وسأكون سعيدًا
أنك صرت في يومٍ من الأيام بطلاً
أنك صرت تعبر البحر
وتعبر المرأة..
إليّ
أنك صرتَ بطلاً في سبيلي
ولكن تلك جولةٌ أخرى
سأكون فخورًا بك
ولكن ليس الآن
أمامك هاوية هي الكون
لكنّ الآن ليس
الآن.. ليسٌ
وليس الآن (لكنّ)
فليس سوى ليس
ليس سوى ليس.
 
تمت






Add comment to this page:
Your Name:
Your Email address:
Your website URL:
Your message:

 
   
Advertisement  
   
 
  Kareem Essayyad

Create your badge
 
منهج تربوي مقترح لفاوست-النيل الثقافية  
   
Today, there have been 1 visitors (2 hits) on this page!
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=