The Official Website of Kareem Essayyad
Navigation  
  Home
  Kareem Essayyad
  Register
  Poetry
  => سِفر أخبار الأيام الأولىٰ- المهرّج
  => سِفر التكوين
  => أيام القيامة
  SHORT STORIES
  NOVELS
  ESSAYS
  Critical Studies
  Philosophical Researches
  الترجمات
  Guestbook قاعة الضيافة
  Map / Satellite image
سِفر التكوين

سِفر التكوين

(مادّةٌ رَحِمية)

 أمّي العذراءْ

 لا تمشي فوق الأرضْ

 أو تحت سماءْ

 تعشق حبات النورْ

 تخشىٰ الظلماءْ

 والظل المقرورْ

 وتحب الموسيقى الريفيةَ

 بخشونة رقٍّ

 وأنوثة نايْ

 لا تؤمن بالآلهة أو الشيطانْ

 لا تبصر من جنس الجنِّ

 أو الإنسانْ

 إلايْ.!

 *  *  *

 أمي العذراءْ

 تحملني في الرحم كفكرهْ

 ليست تلدُ

 مهما طال الأبدُ

 مهما أكد علماء الأحياءْ.!

 *  *  *

 أمي العذراءْ

 هذي المرةَ أتكلم بصراحهْ

 إني لا أتفهّم حركات الأفلاكْ

 إني أكفر بالدورانْ

 وأكفّر من يسألني عن كمّ الساعة دون حياءْ

 وعن الآنْ

 إن الساعات لديّْ

 ليس لها ميناءْ

 تشغلني المعركة المقدورة بين الكفر وبين الإيمانْ

 فبنفسجة القلب المفطورة تتوقف كي تخطب في طرقات الأحلامْ

 ترميني بالكفرْ

 تهتف في الناس تطالب بالحكم عليّْ

 بالإعدامْ

 ودليل مزاعمها صوت بكاءْ

 يتدفق كي يملأ مجرى الهاتف حين تحدثني

 إذ تسمعني في كل مكالمةٍ شخصًا آخرَ

 تسألني إن كنت أنا حقًّا

 أم أخطأتِ الليلةَ في ضرب الأرقامْ

 صوت بكاءْ

 يا أمي العذراءْ

 قد صرتُ دهورًا، فمتى أتعلم أفعال الكينونةِ،

 صيغ التعبير عن الحاضرِ،

 ومتى أهبط من ليل الأرحامْ ؟

 ومتى أهبط من جنة آدمَ

 لحياة شقاءٍ وعراءْ ؟

 *  *  *

 تحملني لأصيرْ

 وأنا طورًا طورًا في التحويرْ

 أتأمل بشرًا لا يدرونْ

 أن هناك شخوصًا مثلي

 ليسوا آلهةً أو بشرًا

 ليسوا أمواتًا أو أحياءْ

 *  *  *

 حطمتُ جميع مرايايْ

 لم يبقَ بداري إلايْ

 قد صار شخوصي عن ذاتي..

 غرباءْ

 *  *  *

 ما جدوىٰ الأسماءْ ؟

 *  *  *

 الأبعادْ:

 أرضٌ وسماءْ

 ويمينٌ ويسارْ

 وأمامٌ ووراءْ

 وأنا أتحرك فيها بحوارْ

 بين فناءٍ

 وبقاءْ

 هل أجرؤ كي أكسرْ ؟

 هل أكسر كي أعبرْ ؟

 هل أعبر كي أهبطْ ؟

 وأخططْ

 وأعود كيانًا يتحوّرْ

 وأظل نبوءة مجهولٍ لا يظهرْ

 في لوح الغيبِ،

 وكُتُب الشِّعرِ،

 ونشرات الأنباءْ

 *  *  *

 في طور التكوينْ

 سأظل إلى الأبد أحدّث نفسي مدهوشًا

 إذ أنظر في جسدي يوميًّا وأراني أتخلّقَ

 بجديدٍ من أعضاءْ

 *  *  *

 أنتم كنتمْ

 وأنا ما زلت أصيرْ

 في طور التكوينْ

 أنتم في الزمن الأرضيّْ

 وأنا في الزمن الأولْ

 وأنا للأبد جنينْ

 وقصيدتيَ المحفوظة تحفظني في معملْ

 أتألم من موجات الضوء المكسور على بلور القارورةِ،

 أسبح في الفورْمالينْ !!   
                       
                                                  

          (ليل)





Comments on this page:
Comment posted by jjjj( ), 03/16/2013 at 4:11pm (UTC):



Add comment to this page:
Your Name:
Your Email address:
Your website URL:
Your message:

 
   
Advertisement  
   
 
  Kareem Essayyad

Create your badge
 
منهج تربوي مقترح لفاوست-النيل الثقافية  
   
Today, there have been 1 visitors (10 hits) on this page!
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=